سياسة دولية

غوتيريش وأردوغان في أوكرانيا للقاء زيلينسكي.. وقتلى بخاركيف

غوتيريش في أوكرانيا قبل زيارة تركيا لمناقشة مسألة الحبوب- جيتي
غوتيريش في أوكرانيا قبل زيارة تركيا لمناقشة مسألة الحبوب- جيتي

يلتقي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في لفيف غرب أوكرانيا.

 

ويأتي اللقاء بعد نحو ستة أشهر من بدء الغزو الروسي، بينما أسفرت غارة على خاركيف الأربعاء، عن سقوط سبعة قتلى.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، إن القادة الثلاثة سيناقشون الاتفاق الأخير بشأن تصدير الحبوب الأوكرانية وكذلك "الحاجة إلى حل سياسي لهذا النزاع".

 

وأضاف: "ليس لدي شك في أن قضية محطة الطاقة النووية (زابوريجيا) وغيرها ستناقش أيضا". 

 

اقرأ أيضا: "الغارديان" تكشف خطط أوكرانيا العسكرية لـ"هزيمة" روسيا

وفي بيانه المسائي الاعتيادي، قال زيلينسكي الأربعاء، إن غوتيريش "وصل إلى أوكرانيا وسنعمل معًا لتحقيق النتائج الضرورية لأوكرانيا". 

وسيجري الأمين العام محادثات ثنائية مع زيلينسكي.

 

ومن المقرر أن يتوجه غوتيريش بعد ذلك الجمعة، إلى أوديسا أحد الموانئ الثلاثة المستخدمة بموجب اتفاق تصدير الحبوب قبل أن يسافر إلى تركيا لزيارة مركز التنسيق المشترك المسؤول عن الإشراف على الاتفاق. 

وتقول الأمم المتحدة إنه بين 01 و15 آب/ أغسطس، سمح لـ21 ناقلة حبوب بالإبحار. وكانت محملة بـ563 ألفا و317 طنا من المواد الخام الزراعية بما في ذلك 451 ألفا و481 طنا من الذرة.

لكن أول سفينة إنسانية استأجرتها الأمم المتحدة محملة بـ 23 ألف طن من القمح، لم تغادر أوكرانيا سوى الثلاثاء متوجهة إلى إثيوبيا في إطار الاتفاق الذي وقع في تموز/ يوليو برعاية الأمم المتحدة وبوساطة تركية.


قتلى في خاركيف

ميدانيا، تتواصل المعارك ما تسبب في سقوط ضحايا مدنيين جدد، كما حدث في خاركيف ثاني مدينة في أوكرانيا.

 

وأفادت السلطات بأن صاروخا أصاب مبنى سكنيا من ثلاثة طوابق الأربعاء خلال قصف روسي أدى إلى "حريق كبير". 

وقال إيغور تيريخوف رئيس بلدية خاركيف: "في هذه المرحلة هناك سبعة قتلى و17 جريحا".

 

وهذه حصيلة جديدة بعدما تحدث عن سقوط ستة قتلى و16 جريحا. 

وسجلت ضربات جديدة ليل الأربعاء الخميس. وقال تيريكوف إنه وقعت خمس هجمات صاروخية على الأقل اعتبارا من الساعة الـ04:32 بالتوقيت المحلي على عدد من الأحياء. وأضاف أن "حريقا كبيرا جدا" يستعر في مبنى إداري.

 

اقرأ أيضا: أكاديمي أمريكي: أطراف النزاع في أوكرانيا تلعب بالنار

وتحدث حاكم الإقليم أوليغ سينيغوبوف عن وقوع "عدة حرائق" نتيجة هذه الضربات التي أسفرت عن إصابة خمسة أشخاص على الأقل بجروح بينهم طفل. 

وتقع مدينة خاركيف على بعد حوالي أربعين كيلومترا عن الحدود الروسية وتتعرض للقصف بشكل مستمر من الجيش الروسي الذي لم ينجح في الاستيلاء عليها.

 

وقتل مئات المدنيين في هذه المنطقة، بحسب السلطات الأوكرانية.

النقاش (0)