سياسة تركية

أردوغان: نسعى لمزيد من التعاون مع دول الخليج

جدد أردوغان تذكيره للتضامن الذي أبدته قطر بجانب تركيا- الأناضول
جدد أردوغان تذكيره للتضامن الذي أبدته قطر بجانب تركيا- الأناضول

أعرب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن أمله في تحقيق مزيد من التعاون مع دول الخليج، قائلا، إن "كل شعوب الخليج إخواننا، ونحن نحاول دفع تعاوننا مع دول الخليج على أساس المصلحة والاحترام المتبادلين".

 

وأضاف الرئيس التركي خلال زيارته للقيادة المشتركة القطرية التركية: "لا نريد أبدا أن نرى توترا وصراعا في هذه الأراضي، وتركيا تولي أهمية كبيرة لسلام ورفاهية منطقة الخليج بأكملها، إلى جانب قطر".

 

إقرأ أيضا: تركيا وقطر توقعان 15 اتفاقية تعاون في مجالات عدة

وأكد أردوغان على دعمه توحد الدول الخليجية وقال: "نريد أن يجتمع أهل الخليج ويتطوروا ويصبحوا أقوى في كل مجال. بغض النظر عن أصولهم أو طوائفهم أو عقائدهم، إن كل شعوب الخليج إخواننا الحقيقيون، وبهذا التفاهم نحاول دفع تعاوننا مع دول الخليج على أساس المصلحة والاحترام المتبادلين".


وجدد أردوغان تذكيره بالتضامن الذي أبدته قطر بجانب تركيا، حيث قال إنه "لا يمكن أن ننسى أبدا التضامن الذي أبداه إخواننا القطريون مع أمتنا"، وأضاف أنه "قد وقفت قطر دائما إلى جانبنا في هجمات المضاربة على الاقتصاد التركي، وأظهرت ثقتها في بلدنا".


وأردف أردوغان: "لا نفصل بين أمن واستقرار قطر عن أمن واستقرار بلدنا" حيث أكد أنه لا يتردد في مواجهة الظلم الذي قد تتعرض له قطر، وقال: "في اليوم المظلم، الأصدقاء سيكونون واضحين".


وأشار أردوغان إلى أن العلاقات مع قطر نقلت إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية مع اللجنة العليا التي أنشئت عام 2014، وقال: "عقدنا اليوم بنجاح الاجتماع السابع لاجتماعنا الذي استضافه أخي العزيز الشيخ تميم، مرة أخرى، اتخذنا قرارات مهمة في مجال واسع جدا يتراوح من الدفاع إلى الأمن، ومن التجارة إلى الاستثمارات، ومن الصحة إلى التعليم".


وأضاف أنه تم توقيع ما مجموعه 15 اتفاقية من شأنها تعزيز التعاون بين البلدين. وقال أردوغان إنه "وبدعم قوي من أخي العزيز الشيخ تميم، سنعمل على تعميق علاقاتنا في كل مجال في الفترة المقبلة".


وأعرب أردوغان عن امتنانه لجميع القطريين، وخاصة أمير قطر الشيخ تميم الذي احتضن الجنود الأتراك بحرارة وخصص لهم مكانا.

 

والاثنين، بدأ أردوغان زيارة رسمية إلى قطر برفقة: عقيلته أمينة، ووزراء التجارة محمد موش، والزراعة والغابات بكر باكدميرلي، والصحة فخر الدين قوجة، والثقافة والسياحة محمد نوري أرصوي، ورئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألتون، ورئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية إسماعيل دمير، ومتحدث الرئاسة إبراهيم كالن، ورئيس الشؤون الدينية علي أرباش.

0
النقاش (0)